النشرة الدورية العدد الخامس
27 يونيو، 2018
استلام عدد 13 كلية من الكليات المتعاقدة بمشروع SDEE2
9 يوليو، 2018

تسليم مشروع تطوير معمل النزف والتجلط بجامعة المنصورة

استقبل الدكتور محمد القناوى، رئيس جامعة المنصورة، والدكتور أشرف سويلم، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث أعضاء لجنة وحدة إدارة المشروعات بوزارة التعليم العالى لتسلم مشروع تطوير معمل النزف والتجلط بكلية الطب وتأهيله للاعتماد.

ويضم فريق وحدة إدارة المشروعات بوزارة التعليم العالى، الدكتور هشام عبد الخالق المدير التنفيذى لوحدة إدارة المشروعات، والدكتور فرحات سعد سعد استشارى بوحدة مشروعات تطوير التعليم العالى ووحدة تأهيل المعامل للاعتماد، والدكتور أسامة جلال صقر استشارى وحدة تأهيل المعامل للاعتماد الدولى بوزارة التعليم العالي، والدكتور محمد وفيق القائم بأعمال مدير وحدة تأهيل المعامل للاعتماد الدولى، والدكتور عبد الله محمد عبد الرحمن محاسب وحدة إدارة المشروعات.

حضر اللقاء من جامعة المنصورة، الدكتور السعيد عبدالهادى عميد كلية الطب بجامعة المنصورة ومدير المشروع، والدكتور أسماء مصطفى عميد كلية التربية ومدير مركز ضمان الجودة عضوا، والدكتور زين العابدين عبدالحميد مدير وحدة إدارة المشروعات بجامعة المنصورة، والدكتور يونا الشناوى أستاذ بكلية طب الأسنان جامعة المنصورة، الدكتورة دعاء العدل أستاذ بكلية الطب بجامعة المنصورة.

وتم خلال اللقاء توقيع استلام فريق وحدة إدارة المشروعات بوزارة التعليم العالى مشروع تطوير معمل النزف والتجلط وتأهيله للاعتماد واستعرض الأستاذ الدكتور محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة دور الجامعة وأهمية اعتماد معاملها دوليا وأهم التحديات وكيفية التغلب عليها.

وأشار الأستاذ الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث إلى أهم المشروعات الحاصلة على الاعتماد والجارى اعتمادها ودورها فى رفع كفاءة الأبحاث وتصنيف الجامعة وأهم التوصيات والتحديات.

وألقى الدكتور هشام عبد الخالق المدير التنفيذى لوحدة إدارة المشروعات بوازرة التعليم العالى الضوء على أهمية دور وحدة إدارة المشروعات فى تأهيل المعامل للاعتماد وأهم التوصيات والتحديات، كما قدم الدكتور السعيد عبدالهادى عميد كلية الطب بجامعة المنصورة ومدير المشروع كلمة أشار خلالها إلى أهم المشروعات والمعامل المعتمدة والجارى اعتمادها بكلية الطب وأهميتها للكلية وأهم التحديات والتوصيات.

وأهم هذه المشروعات: معمل البيولوجيا الجزيئية، تطوير معمل الباثولوجى بكلية الطب ومركز الأورام، معمل أبحاث الدم كلية الطب، معمل السموم الإكلينيكية، معمل الكيمياء الاكلينيكية بمستشفى الطوارئ، معمل المناعة الاكلينيكية، معمل البيولوجي الجزيئية بمركز الكلى، معمل أمراض الكبد بكلية الطب وناقشت أ. د فرحة الشناوى أهم التحديات التى تواجه الاعتماد الدولى للمعامل بكلية الطب وكيفية التغلب عليها كما أكدت أن الجامعة لم تتأخر فى دعم أى مشروع بحثى قابل للتطبيق من الناحية العملية وسيعود بالنفع على المجتمع وقدم الدكتور محمد وفيق القائم بأعمال مدير وحدة تأهيل المعامل للاعتماد الدولى عرضا قدم فيه نماذج من الاعتماد الدولى على مستوى الجامعات المصرية وأهمية الاعتماد الدولى فى تصنيف الجامعات وأهم الفرص والتحديات.

وألقت أسماء مصطفى مدير مركز ضمان الجودة بالجامعة الضوء على دور مركز ضمان الجودة فى تأهيل المعامل للاعتماد الدولى وأهم التوصيات والتحديات وقدمت أ. د سولافة عبدالرءوف الشعراوى المدير التنفيذى للمشروع عرضا موجزا لمراحل ومخرجات المشروع و أن هذا المعمل يؤثر على حياة المرضى ويلعب دورا فى تشخيص الأمراض لكل المترددين علية خاصة سكان منطقة الدلتا مع إشارتها لمساهمة المعمل فى فى إجراء عدد من البحوث والدراسات الخاصة بأمراض التجلط والنزيف.